المسيحية بين السمو الروحي والرغبة الدنيوية

التاريخ الأسود وأشهر الفضائح التاريخية لباباوات الكنيسة والأباطرة المسيحيين الأوائل

السمو الروحي في المسيحية

كأس نبيذ مع تشيزري بورجا: البابا إسكندر السادس محاط بأبنائه غير الشرعيين تشيزري وجيوفاني ولوكريسيا


إعداد فريق التحرير
 

لا شك أن دين الله الحق في كل مكان وكل زمان من لدن آدم وحتى محمد عليهما الصلاة والسلام يدعو إلى السمو الروحي وكبح جماح الرغبة الدنيوية وليس كبتها. فالإنسان كائن وسط بين الجماد والملاك. وله رغبات طينية أرضية، كما أن له ملكات روحية سماوية. ولا يحسن أن يكون الإنسان طيني أرضي محض أو روحي سماوي محض ولا يستطيع ذلك أصلا. وإلا لكان جمادا أو ملاكا. ولكن على الإنسان أن يسلك مسلكا وسطا بين تراب الأرض ونور السماء حتى يؤدي الرسالة التي خلق من أجلها.

ولذلك، راعت الرسالات السماوية المتتابعة لدين الله الحق في كل زمان وكل مكان البعدين الحسي والروحي لدى الإنسان بحيث يرتقي الإنسان إلى أعلى درجات السمو الروحي مع تمكينه من إشباع القدر الكافي من الرغبة الدنيوية لديه حتى يتسنى له السمو الروحي. فالإنسان جسد وروح، ولكل منهما متطلبات ومقتضيات. ولا يصلح أحدهما دون الآخر. فإهمال احتياجات أحدهما يؤثر سلبا على الآخر ويؤدي حتما إلى تعاسة صاحبهما وهو الإنسان.

ولنا أن نقول إن الإفراط في الاهتمام بأحد مكوني الإنسان من روح وجسد على حساب الآخر أو التفريط في العناية بأحدهما على حساب الآخر يعد دليلا على فساد المعتقد والشرعة وطريقة الحياة. فالله تعالى لا يسمح بالانغماس في طينة الأرض بالإفراط في إشباع رغبات الجسد، كما أنه لا يأمر بالارتقاء في مراقي الروح مع التفريط في حق الجسد. ففي القرآن الكريم نقرأ:

وَابْتَغِ فِيمَا آَتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآَخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا (القصص 77:28)

فباطل هو الدين أو المعتقد الذي يأمر أو يسمح بالإفراط أو التفريط في أحد مكوني الإنسان من جسد وروح على حساب المكون الآخر.

وللأسف، نجد رجال الدين في المسيحية المعاصرة يحدثوننا عن سمو روحي مقرون بكبت شديد للرغبة الدنيوية للإنسان وصولا إلا ما يسمى بالرهبنة أو الترهبن أو الرهبانية على حد وصف القرآن الكريم:

ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآَتَيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (الحديد 27:57)

ولكن، من العجيب، ووفقا للآية الكريمة، أن هذه الرهبانية ضد طبيعة البشر ولم يردها الله لهم ولم يأمرهم بها، والأدهى من ذلك أن غالبية البشر لا يستطيعون الالتزام بها، فهي خلاف مراد الله في خلقه من الطاعة له مع الجمع بين الطبيعة الطينية والروحية بالسمو الروحي والإشباع المعقول للرغبة.

ولا أدل على بطلان ما ذهبت إليه المسيحية المعاصرة من الرهبانية والتجرد الروحي والكبت الحسي من عجز أكابر أتباعها عن الالتزام بذلك عبر العصور المختلفة بل ومنذ فجر تاريخها. تعالوا لنطلع على تاريخ المسيحية المبكر لنستعرض بعض الأمثلة على العجز عما تدعو إليه المسيحية المعاصرة من السمو الروحي والكبت الحسي.

إنجاب السيدة مريم العذراء للمسيح وهي مخطوبة ليوسف

السيدة مريم العذراء والملك

السيدة مريم العذراء والملك

بادئ ذي بدء، أين السمو الروحي في المسيحية المعاصرة إذا كان الله يصور فيها على أنه أنجب ابنا له من امرأة مخطوبة لإنسان آخر؟ ففي العهد الجديد نقرأ: “أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هكَذَا: لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ، قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا، وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ”. (متى 18:1)

فإذا كان النظر إلى امرأة الغير واشتهاؤها منهيا عنه في الكتاب المقدس، فكيف يتأتى من الله الإنجاب من زوجة الغير؟ ففي العهد القديم نقرأ: “لاَ تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ. لاَ تَشْتَهِ امْرَأَةَ قَرِيبِكَ، وَلاَ عَبْدَهُ، وَلاَ أَمَتَهُ، وَلاَ ثَوْرَهُ، وَلاَ حِمَارَهُ، وَلاَ شَيْئًا مِمَّا لِقَرِيبِكَ”. (الخروج 17:20)، (التثنية 21:5)

يوسف النجار

يوسف النجار

وفي العهد الجديد نقرأ على لسان السيد المسيح: “قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. (متى 27:5-29)

وإذا كان إتيان المرأة دون زواج يعتبر زنا منهيا عنه وعقوبته القتل، فكيف يتأتى ذلك من الله نفسه؟ فعن النهي عن الزنا في الكتاب المقدس نقرأ: “لاَ تَزْنِ” (خروج 14:20). وعن عقوبة الزنا في الكتاب المقدس نقرأ: “وَإِذَا زَنَى رَجُلٌ مَعَ امْرَأَةٍ، فَإِذَا زَنَى مَعَ امْرَأَةِ قَرِيبِهِ، فَإِنَّهُ يُقْتَلُ الزَّانِي وَالزَّانِيَةُ” (لاويين 10:20)

التبرج والسفور والتكشف بالكنائس

أين السمو الروحي في المسيحية المعاصرة وقد ملأ التبرج والسفور والتكشف كنائسها بالرغم من النهي عنه سواء في الكتاب المقدس أو في تعاليم آبائها الأوائل؟ ففي الكتاب المقدس نقرأ: “وَأَمَّا كُلُّ امْرَأَةٍ تُصَلِّي أَوْ تَتَنَبَّأُ وَرَأْسُهَا غَيْرُ مُغَطّىً فَتَشِينُ رَأْسَهَا لأَنَّهَا وَالْمَحْلُوقَةَ شَيْءٌ وَاحِدٌ بِعَيْنِهِ. إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَتَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ” (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورونثوس 5:11-6)

ونقرأ: “احْكُمُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: هَلْ يَلِيقُ بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُصَلِّيَ إِلَى اللهِ وَهِيَ غَيْرُ مُغَطَّاةٍ؟” (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورونثوس 13:11)

كما نقرأ أيضا: “وَكَذلِكَ أَنَّ النِّسَاءَ يُزَيِّنَّ ذَوَاتِهِنَّ بِلِبَاسِ الْحِشْمَةِ، مَعَ وَرَعٍ وَتَعَقُّل، لاَ بِضَفَائِرَ أَوْ ذَهَبٍ أَوْ لآلِئَ أَوْ مَلاَبِسَ كَثِيرَةِ الثَّمَنِ” (رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 9:2)

ولقد أصدر البابا لينوس بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 67م و76م مرسوما بوجوب تغطية المرأة رأسها داخل الكنائس. فأين المسيحية المعاصرة من ذلك كله؟

زواج الباباوات

على الرغم من عدم أمر الكتاب المقدس بالرهبانية أو التبتل سواء في عهده القديم أو عهده الجديد، إلا أننا نجد أن مجمع نيقية قد فرض الرهبانية والتبتل على الشمامسة والأساقفة. وهو أمر لم يأمر به السيد المسيح في الأناجيل الأربعة أو حتى بولس في رسائله، وإنما اكتفى الأخير باستحسانه وتحبيذه دون فرضه أو الإلزام به.

وبالرغم من عدّ الرهبانية والتبتل من قبيل السمو الروحي في المسيحية، نجد أنه لم يستطع الالتزام بهما الباباوات الأوائل أنفسهم.

البابا ديمتريوس الأول (ديمتريوس الكرام)

البابا ديمتريوس الأول (ديمتريوس الكرام)

البابا ديمتريوس الأول

فعلى سبيل المثال، كان البابا ديمتريوس الأول (ديمتريوس الكرام) بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية بين عامي 188م و230م متزوجا، ولكن يقول المسيحيون أن زواجه كان زواجا بتوليا. ولكن إذا كان كذلك، فلماذا الزواج أصلا؟ ألم يكن التبتل والسمو الروحي أولى من ذلك؟

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا مينا الثاني

ولقد كان البابا مينا الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بين عامي 956م و974م متزوجا، وكتم زواجه ودخل الدير وكشف السر بعد توليه البابوية.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

باع البابا بندكت التاسع بابا الكنيسة الكاثوليكية لثلاث مرات متقطعة في الفترة من أكتوبر 1032م إلى يوليو 1048م منصب البابوية لأنه كان يريد الزواج، حيث باعه للبابا غريغوري السادس الذي اشترى المنصب واصبح البابا الجديد في الأول من مايو 1045م.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب كهنة المسيح: الجانب المظلم من البابوية (باللغة الإنجليزية)

إباحة الزواج بعد الترمل والإجهاض

على الرغم من تحريم المسيحية المعاصرة للزواج بعد الترمل والإجهاض، يخبرنا التاريخ أن البابا كاليستوس الأول بابا الكنيسة الكاثوليكية السادس عشر بين عامي 217م و222م سمح للكهنة والشمامسة الزواج من جديد بعد ترمل نسائهم، وسمح أيضًا بوسائل منع الحمل والإجهاض.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الموسوعة الكاثوليكية

رغبة الباباوات في الانتقام والقتل والتمثيل والتخريب

البابا ستيفان السادس

البابا ستيفان السادس

البابا ستيفان السادس

البابا ستيفان السادس هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 896م و897م. قام بنبش واستخراج جثة سلفه البابا فورموسس المتعفنة للمحاكمة فيما سمي بمحكمة الجثث في يناير 897م. وأسندت الجثة على العرش، وعين شماسا للإجابة عن البابا الراحل. وقد أدينت جثة فورموسس ووجدت مذنبة. فجردت من أثواب القداسة وتم قطع ثلاثة أصابع من يده اليمنى (أصابع المباركة أو أصابع النعمة). وقاموا بإلباسه زي شخص عادي ثم دفنت ثم نبشت مرة أخرى ورميت في نهر التيبر.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب حياة الباباوات من زمن مخلصنا السيد المسيح حتى ارتقاء البابا جريجوري السابع (باللغة الإنجليزية)

البابا سرجيوس الثالث

محاكمة جثة البابا محاكمة جثة البابا فورموسس

محاكمة جثة البابا فورموسس

البابا سرجيوس الثالث هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 904م و911م. شارك مشاركة فاعلة في محكمة الجثث التي أجراها البابا ستيفان السادس لجثة سلفه البابا فورموسس. أمر بقتل سلفيه: ليو الخامس وكريستوفر. فوفقا للكاهن والشاعر الإيطالي يوجينياس فلجرياس، أمر البابا سرجيوس الثالث بشنقهما في السجن في مطلع عام 904م.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل مقال محكمة الجثث: أغرب محاكمة في التاريخ (باللغة الإنجليزية)

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 955م و964م. ووفقا ليوحنا موسهيم في تاريخ الكنيسة، قام البابا يوحنا الثاني عشر بخصي أحد الكرادينالية وحرق بيوتا كثيرة ورئي مرارا عديدة متسلحا وسيفه على جانبه.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الموسوعة الكاثوليكية

البابا غريغوري التاسع

الحروب الصليبية

الحروب الصليبية

البابا غريغوري التاسع هو بابا الفاتيكان بين عامي 1227م و1241م. وما ان لبس غريغوري رداء الباباوية حتى بدا بتوجيه الانتقادات اللاذعة إلى الامبراطور الألماني فردريك الثاني واتهمه بالمماطلة في تنفيذ وعوده بشن حرب صليبية جديدة على الاراضي الفلسطينية وقد وصل الامر إلى الحرمان الكنسي واعلان ان فردريك خارج عن رحمه الكنسية. وأخيراً أدرك فريدريك الثاني أن مصلحته تستدعي القيام بحملة صليبية على فلسطين، فتشكلت بقيادته الحملة الصليبية السادسة سنة 1228م وانطلقت إلى المشرق.

محاكم التفتيش التي بدعها البابا غريغوري التاسع

محاكم التفتيش التي بدعها البابا غريغوري التاسع

لم تطل إقامة فريدريك الثاني في فلسطين، بل عاد بسرعة إلى إيطاليا فوجد قوات البابا غريغوري التاسع قد استغلت فرصة غيابه وأغارت على أملاكه في جنوبي إيطاليا، بل بلغ الأمر بالبابا أن أذاع خبر موت الامبراطور في المشرق ليضعف مركزه في إيطاليا وألمانيا. ولما وصل الامبراطور الألماني إلى إيطاليا اضطر البابا لعقد الصلح معه، وبمقتضى هذا الصلح رفع عنه قرار الحرمان من رحمة الكنيسة، وسمي هذا صلح «سان جرمانو» (1230م)، وقد استمر النزاع بين البابوية والامبراطورية حتى وفاة الامبراطور فريدريك الثاني.

وعادة ما يرتبط اسم البابا غريغوري التاسع بمحاكم التفتيش التي أقامها للتنكيل بمن أسماهم الهراطقة.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب حياة وسيرة الباباوات (باللغة الإنجليزية)

البابا بولس الرابع

البابا بولس الرابع

البابا بولس الرابع

البابا بولس الرابع هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1555م و1559م. شهد عهده تنامي نفوذ محاكم التفتيش في روما، ولم تأخذه بأحد هوادة في سبيل إصلاح الكنيسة على النسق الذي يرغب فيه، حتى أنه سجن بعض الكاردينالات الذين كانوا مختلفين معه.

وقبيل وفاته، تجمعت جموع الشعب عند هضبة كابيتولين وشرعوا في أعمال شغب. وبعد محاكمة هزلية، تم قطع رأس التمثال الذي أقيم للبابا أمام الكابيتولين ثم ألقي في نهر التيبر.

محاكم التفتيش خلال بابوية البابا بولس الرابع

محاكم التفتيش خلال بابوية البابا بولس الرابع

واقتحمت الجموع سجون المدينة الثلاثة وحررت أكثر من 400 سجينا، ثم اقتحموا مكاتب محاكم التفتيش في مقر محاكم التفتيش على مقربة من كنيسة سان روكو. وقتلوا المحقق توماسو سكوتي وحرروا 72 سجينا. وقاموا بأعمال سلب ونهب في القصر وأضرموا فيه النيران، مدمرين بذلك سجلات محاكم التفتيش.

وفي نفس اليوم أو في اليوم التالي، هاجمت الجموع كنيسة سانتا ماريا سوبرا منيرفا. وحالت شفاعة بعض النبلاء دون إحراقها وقتل جميع من كانوا فيها. وفي اليوم الثالث من أعمال الشغب، أزالت الجموع شعار عائلة كرافة من جميع الكنائس والصروح والمباني الأخرى في المدينة.

وخوفا من اقتحام الجموع وتدنيسها لجثة البابا، قام الكردينال كرافة في حوالي الساعة 9 مساء بدفن البابا بولس الرابع دون مراسم شعائرية.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب: الباباوات: مختصر سير الباباوات (باللغة الإنجليزية)

الزنا وزنا المحارم واللواط في حياة الباباوات

البابا سرجيوس الثالث

البابا سرجيوس الثالث

البابا سرجيوس الثالث

وفقا للمؤرخ ليوتبراند الكريموني، أقام البابا سرجيوس الثالث بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 860م و911م علاقة محرمة بماروزيا عشيقته التسكونية وأنجب منها ابنا غير شرعي. ومن العجيب أنه كان البابا الوحيد الذي نسب ابنه الغير شرعي إليه رسميا والذي أصبح فيما بعد بابا أيضا (يوحنا الحادي عشر).

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب حياة الباباوات في بداية العصور الوسطى (باللغة الإنجليزية)

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 955م و964م. ولقد أهدى أرضا لعشيقته، وقام بقتل عدة أشخاص، وقتل على يد الرجل الذي قبض عليه في السرير مع زوجته.

ووفقا ليوحنا موسهيم في تاريخ الكنيسة، داعب البابا يوحنا الثاني نساء عديدة إحداهن سرية أبيه وجعل القصر المقدس بيت زوان. وفي مساء يوم، صرف الليل في مداعبة امرأة ذات بعل …

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب التاريخ الكامل لباباوات روما (باللغة الإنجليزية)

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع هو بابا الكنيسة الكاثوليكية لثلاث مرات متقطعة في الفترة من أكتوبر 1032م إلى يوليو 1048م. نسب إليه الكثير من الفسق والفجوز حتى دعي “شيطان من الجحيم بثياب كاهن” و”وصمة عار في رئاسة بطرس”، أجبرته المعارضة الشعبية في روما على الاستقالة ومغادرة المدينة.

ووفقا للاين فليتشر، كان البابا بندكت التاسع أول بابا شاذ جنسيا. ولقد قال عنه البابا فيكتور الثالث أن له “اغتصاباته واغتيالاته وأعمال العنف واللواط الأخرى التي لا توصف. ولقد كانت حياته كبابا لعينة وقذرة ووضيعة للغاية حتى أنني استحي من الحديث عنها”.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب بندكت التاسع وغريغوري السادس (باللغة الإنجليزية)

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1294م و1303م. قال عنه جيوم دي نوجاريه أو وليام النوجري مستشار وحامل أختام فيليب الرابع ملك فرنسا أنه كان شاذ جنسيا.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الموسوعة الحرة (ويكيبيديا)

البابا إسكندر السادس

البابا إسكندر السادس

البابا إسكندر السادس محاط بإبنائه غير الشرعيين تشيزري وجيوفاني ولوكريسيا

البابا إسكندر السادس هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1492م و1503م. كان رجلا دنيويا فاجرا فاسقا وأبا لعدة أبناء غير شرعيين. وكان لا يهتم بإخفاء سلوكه الحياتي المشين عن الآخرين.

نثرت دروبه في الأرض العديد من الأبناء، وبطبيعة الحال كلهم غير شرعيين. ومن علاقة مقامة مع جوفانا كاتاني والمسماة فانوتسا وُلد أربعة أبناء وثلاثة ولدوا آخرين ولدوا من امرأة مجهولة. وخلال فترة بابويته وُلد له طفلان آخران، من عشيقته الرسمية وكانت جوليا فارنيزي زوجة أورسينو أورسيني.

يجمع التأريخ الحديث الآن على الاعتقاد بأن السلوك الحياتي المشين لرودريغو بورجا، اتسم بشبق مُفرط وبسعي مستمر للمتعة الجسدية، لا بد وأن يرجع إلى وجود حالة مرضية نفسية.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب باباوات السوء (باللغة الإنجليزية)

قم أيضا بتنزيل كتاب تاريخ آل بورجا (باللغة الإنجليزية)

البابا ليو العاشر

البابا ليو العاشر

البابا ليو العاشر

البابا ليو العاشر هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1513م و1521م. قال عنه آخر كتاب سيره كارلو فالكوني أن حياته الخاصة كانت عبارة عن شذوذ أخلاقي خلف قناع من التحضر. كما قال عنه مؤرخان معاصران له وهما فرانشيسكو جيتشارديني وباولو جيوفيو أنه كانت لديه ميول جنسية شاذة.

وذكر زيمرمان استهجان جيوفيو لمزاح البابا الحميم مع حجبته – وهم شباب تعلوهم الوسامة من العائلات النبيلة. وقال مارتن لوثر الذي قضى بعض الوقت في روما أن ليو نقض إجراء بموجبه يحد الكرادلة من عدد الصبيان الذين يحتفظون بهم لمتعتهم.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب ليو العاشر (باللغة الإيطالية)

جوليانو دي ميديشي

جوليانو دي ميديشي (الأب غير الشرعي للبابا كليمنت السابع)

البابا كليمنت السابع

البابا كليمنت السابع هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1523م و1534م. كان ابنا غير شرعي لأن أباه جوليانو دي ميديشي قد قتل قبل مولده بشهر واحد ولم يكن قد تزوج من أمه فيوريتا جوريني بعد، وإنما كانت مخطوبة له فقط.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب البابوية منذ 1500: من البرنس الإيطالي إلى القس العالمي (باللغة الإنجليزية)

البابا غريغوريوس الثالث عشر

جاكومو بونكومباني الابن غير الشرعي للبابا غريغوريوس الثالث عشر

جاكومو بونكومباني الابن غير الشرعي للبابا غريغوريوس الثالث عشر

البابا غريغوريوس الثالث عشر هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1572م و1585م. كان قد أقام علاقة غير شرعية مع عشيقته مدلينا فولتشيني وأنجب منها ابنه غير الشرعي جاكومو بونكومباني. ومحاباةً لهذا الابن غير الشرعي، عينه البابا آمرا لقلعة سانت أنجلو وحاملا للواء الكنيسة. وإرضاءً للبابا، أدرجته فينيسيا ضمن نبلائها، كما عينه فيليب الثاني ملك إسبانيا جنرالا في جيشه. كما ساعد البابا غريغوريوس ابنه غير الشرعي في أن يصبح إقطاعيا كبيرا من خلال اقتناء دوقية لسورا على الحدود بين الدولة البابوية ومملكة نابولي.

لمزيد من المعلومات، قم بتحميل تاريخ الكنيسة المسيحية (الجزء السابع) (باللغة الإنجليزية)

البابا بندكت السادس عشر

قسيس يحاول إيقاظ البابا بندكت السادس عشر في مالطا

قسيس يحاول إيقاظ البابا بندكت السادس عشر في مالطا

اعتبارا من بابوية البابا بندكت السادس عشر بابا الفاتيكان بين عامي 2005م و2013م، أصبحت جرائم التحرش والاعتداء الجنسي وممارسات المثلية الجنسية المتورط فيها كهنة الكنيسة ظاهرة متفشية لم يستطع البابا بندكت السادس عشر منعها. بل يقال أنه قرر الاستقالة من منصبه لعجزه عن منع هذه الأعمال المشينة التي انتشرت بين كهنة الكنيسة.

فخلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، التقى البابا بضحايا الاعتداء الجنسي من قبل الكهنة. وخلال زيارة البابا لمالطا، أعرب البابا عن العار الذي يشعر به من جراء فضيحة الاعتداء الجنسي.

الأب مارسيل ماسيل

الأب مارسيل ماسيل يباركه البابا يوحنا بولس

إحدى حالات التحرش الجنسي التي ساهم البابا في حلها، قضية الأب مارسيل ماسيل، وهو كاهن مكسيكي ومؤسس جمعية  “جند المسيح”، اتهم الأب ماسيل مرارًا بتهم الاعتداء الجنسي غير أن البابا يوحنا بولس الثاني رفض فتح دعوى ضده بحجة أن التهم لم تكن مبررة. أمر البابا بندكت السادس عشر، بفتح دعوى التحقيق التي أفضت إلى إدانة الأب ماسيل وحرمه من الدين المسيحي وفسخه من سلك الكهنوت، ثم أصدر الكرسي الرسولي في 1  مايو 2010م بيانًا جرد فيه ماسيل من وسام جوقة المسيح.

في مارس 2010م أصدر البابا رسالة رعوية إلى الكنيسة الكاثوليكية في إيرلندا أعرب خلالها عن الحزن والتعاطف مع أهالي الضحايا، والتعامل بقسوة مع من ثبت تحرشهم خلال منتصف القرن العشرين بأطفال في مدارس تديرها الرهبنات الكاثوليكية في البلاد.

 لمزيد من المعلومات، اقرأ مقال البابا أعاق التحقيق في الاعتداء الجنسي (باللغة الإنجليزية)

الشعوذة في حياة الباباوات

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

وفقا ليوحنا موسهيم في تاريخ الكنيسة، كان البابا يوحنا الثاني عشر بابا الكنيسة الكاثوليكية ما بين عامي 955م و964م يشرب الكأس بسر الشيطان وكان يستغيث بالمشترى والزهرة وبقية آلهة الوثنيين وكان يهوى المقامرة.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب باباوات السوء (باللغة الإنجليزية)

قم أيضا بتنزيل كتاب تاريخ الكنيسة القديمة والحديثة

الفساد والمحسوبية والرشوة في حياة الباباوات

البابا فيلوثاؤس

البابا فيلوثاؤس هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس رقم 63. انتشرت في عهده السيمونية، فلم ينل أحد درجة الأسقفية في عهده إلا بعد دفع مبلغ كبير. قيل عن أهله أنهم وجدوا عنده مالًا عظيمًا من جملة ما جمعه في بطريركيته وقسموه فيما بينهم وكانوا أربعة إخوة.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

البابا يوحنا الثاني عشر

وفقا ليوحنا موسهيم في تاريخ الكنيسة، قام البابا يوحنا الثاني عشر بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 955م و964م برسامة شماس في الاسطبل وأخذ دراهم على الرسامة ورسم أسقفا وهو ابن عشر سنين فقط.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب باباوات السوء (باللغة الإنجليزية)

البابا شنودة الثاني

كان البابا شنودة الثاني بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بين عامي 1032م و1047م. عُرف أنه كان حاد الطباع ويسيء معاملة الناس، وكان محباً للمال يأخذ الرشاوي ممن يرد أن يُرسم أسقفاً؛ أي أنه كان يُمارس السيمونية.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع

البابا بندكت التاسع هو بابا الكنيسة الكاثوليكية لثلاث مرات متقطعة في الفترة من أكتوبر 1032م إلى يوليو 1048م. وكان في العشرين من عمره حين انتُخب للبابوية للمرة الأولى، بعد أن نجح أبوه في رشوة الرومان، وهو بذلك واحد من أصغر بابوات الكنيسة الكاثوليكية سنًا على مر التاريخ، وهو البابا الوحيد الذي تبوأ كرسي البابوية أكثر من مرة، والبابا الوحيد الذي باع منصب البابوية لأنه كان يريد الزواج، حيث باعه للبابا غريغوري السادس الذي اشترى المنصب و اصبح البابا الجديد في الأول من مايو 1045م.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب الباباوات والكرادلة والحرب: الكنيسة العسكرية في أوربا النهضة وبداية الحداثة (باللغة الإنجليزية)

البابا كيرلس الثالث

البابا كيرلس الثالث هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية رقم 75 بين عامي 1235م و1243م. عُرف –بحسب المصادر المسيحية- بإثارته عدد من المشكلات، منها دفع رشوة لتولي منصب مطران الحبشة. تولى البطريركية بطريقة مخالفة وذلك برشوة الرهبان ليؤيدوه أمام الملك الكامل. وكان معروفاً عنه أنه كان يرسم الأساقفة والقساوسة والشمامسة بالسيمونية.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن

البابا بونيفاس الثامن هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1294م و1303م. ولقد كان من أولئك السيمونيين الذين نالوا درجة كهنوتية دون استحقاق عن طريق الرشوة. وكان منغمسا في الملاذ وتوزيع المناصب على المقربين منه.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب تاريخ البابا بونيفاس الثامن وسيرته (باللغة الإنجليزية)

البابا ثيؤدوسيوس الثاني

البابا ثيؤدوسيوس الثاني هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية رقم 79. كان معروفا بحبه للرشوة. فلقد كان محبا للمال فنهج منهج السيمونية، فكان يقوم بسيامة الأساقفة والكهنة مقابل مبالغ مالية.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

البابا كاليستوس الثالث

البابا كاليستوس الثالث

البابا كاليستوس الثالث

البابا كاليستوس الثالث هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1455م و1458م. كان ضعيفا وغير كفء، وعرف بالمحسوبية والمحاباة لأقاربه. فقد عيـّـن اثنين من أبناء أخيه كرادلة، أحدهما هو رودريغو بورجا الذي صار لاحقاً البابا إسكندر السادس المشهور بفساده.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب آل بورجا وأعداؤهم (باللغة الإنجليزية)

البابا إسكندر السادس

البابا إسكندر السادس

البابا إسكندر السادس

البابا إسكندر السادس هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1492م و1503م. كان رجلا جشعا مارس المحسوبية والسيمونية. فبعد انتخاب عمه البابا كاليستوس الثالث، تم تعيينه شماسا وكاردينالا لكنيسة سان نيكولا في روما في سن 25 عاما في 1456م. وفي العام التالي، عين نائبا لرئيس الكنيسة الرومانية.

وبعد بابويته، ساعد ابنه غير الشرعي تشيزري والذي سمي فيما بعد فالنتينو بتقديم الدعم المالي من خلال عملية السيمونية المعتادة. فقد باع البابا إسكندر اثنتي عشرة صفة كاردينال. كان الثمن المدفوع نظير ذلك عالياً جداً ويكفي لبدء عملية الابن العسكرية.

تشيزري بورجا (الابن غير الشرعي للبابا اسكندر السادس)

تشيزري بورجا (الابن غير الشرعي للبابا اسكندر السادس)

ولقد أصبح جوفاني والذي كان يبلغ من العمر عامين فقط دوق نيبي، بينما أصبح روديريكو بن لوكريسيا ابنة البابا غير الشرعية والبالغ من العمر عامين دوق سرمونيتا. واحتل تشيزري نفسه دوقية أوربينو.

وخطط آل بورجا للاستيلاء على توسكانا، ولتحقيق ذلك كان من الضروري الحصول على موارد جديدة أمّنها إسكندر السادس، من خلال بيع التعيينات الكنسية رفيعة المستوى، ورتبة الكاردينال.

لمزيد من المعلومات، قم بتنزيل كتاب ذا برنس عن البابا إسكندر السادس (باللغة الإنجليزية)

البابا كليمنت السابع

البابا كليمنت السابع

البابا كليمنت السابع

البابا كليمنت السابع هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1523م و1534م. عرف عنه محاباة أقاربه واستنزاف خزائن الفاتيكان، حتى أنه عين أليساندرو الذي يقال أنه كان ابنه غير الشرعي دوقا.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الموسوعة الكاثوليكية

البابا يوليوس الثالث

البابا يوليوس الثالث

البابا يوليوس الثالث

البابا يوليوس الثالث هو بابا الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1550م و1555م. عرف البابا يوليوس الثالث بمحاباة أقاربه، فقد نال اثنان منهما برفير الكردينالية من يده. أحدهما روبرت دي نوبيلي، والثاني فولفيو ديلاكروينا وهذا كان رجلاً فاسداً. ومما هو بالنسبة لمصف الكرادلة مشين ومخجل، جسارة يوليوس تعيين اينوشنسيوس ديل مونتي، حارس سعادينه، كردينالاً، وهو ولد بعمر سبعة عشر عاماً، فكان هذا التعيين الغير متكافئ كمن ينتشل إنساناً من الوحل، مما جعل أخاه يتبناه، وأن يتجاهل كل أصحاب البرفيد الأرجواني.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب حياة الباباوات: الباباوات من القديس بطرس إلى يوحنا بولس الثاني (باللغة الإنجليزية)

البابا يوساب الثاني

البابا يوساب الثاني

البابا يوساب الثاني

البابا يوساب الثاني هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية رقم 115. تستر على فساد سكرتيره الخاص الذي كان يمارس السيمونية بجمع الأموال من بيع الرتب الكنسية لغير المستحقين.

ونتيجة لذلك الفساد الذي انتشر في جسد الكنيسة، جرت عدة محاولات لتصحيح هذا الوضع وعزل سكرتير البابا. حتى إن جماعة الأمة القبطية قامت بخطف البابا من مقره واحتجازه في دير مارجرجس للراهبات واجباره على التوقيع على مطالبهم الإصلاحية. واتفق أعضاء المجمع المقدس والمجلس الملي العام ولأول مرة في التاريخ القبطي على تعيين لجنة أسقفية للقيام بأعمال البابا بدلاً منه.

لمزيد من المعلومات، زر موقع الأنبا تكلا

 الزنا وزنا المحارم وتعدد الزوجات والسراري في حياة الأباطرة المسيحيين

قسطنطين الأول

الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول

الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول

إن الإمبراطور قسطنطين الأول هو أول إمبراطور روماني يعتنق المسيحية ويعتبرها دينا رسميا للإمبراطورية الرومانية. ولقد كان له دور كبير في عقد مجمع نيقية وما انتهى إليه من إرساء عقيدة التثليث بموجب قانون الإيمان النيقاوي وله الفضل في اعتبار يوم الأحد عطلة مسيحية والاحتفال بأسبوع الآلام وعيد القيامة واكتشاف الصليب المقدس وتكريم أجساد القديسين والشهداء والتبرك بها وكتابة الأناجيل وبناء الكنائس المقدسة.

ومع ذلك، لا نرى في حياة قسطنطين الأول ذلك السمو الروحي الذي يتحدث عنه رجال الدين في المسيحية المعاصرة. بل إن في حياته وحياة أسرته من الرغبات الحسية والأطماع الدنيوية الشيء الكثير.

تعدد الزوجات في حياة قسطنطين الأول

تزوج قسطنطين الأول من زوجتين وهما منيرفينا وفوستا. ولم نجد منه التزاما بشريعة الزوجة الواحدة وفقا للمسيحية المعاصرة. فلقد تزوج في البداية من منيرفينا، ويقال بل كانت خليلته وكان يتسرى بها وأنجب منها ابنه البكر كريسبس. ثم تزوج عليها فوستا ابنة منافسه الإمبراطور أوجستوس مكسيميان توطيدا لدعائم حكمه.

كريسبس ابن قسطنطين الذي قتله

كريسبس ابن قسطنطين الذي قتله

زنا المحارم في بلاط قسطنطين الأول

يذكر المؤرخ بول ستيفينسون أن الإمبراطور قسطنطين أمر بقتل زوجته فوستا لأنها زنت مع ابنه كريسبس الذي كان يقاربها في السن وحملت منه وذلك بعد أن أمر بقتل ابنه كريسبس.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب: قسطنطين الإمبراطور الروماني والظافر المسيحي (باللغة الإنجليزية)

فلنتنيان الأول

الإمبراطور الروماني فلنتنيان الأول

الإمبراطور الروماني فلنتنيان الأول

كان فلنتنيان الأول من أوائل الأباطرة الذين حكموا الإمبراطورية الرومانية بعد تبنيها للمسيحية دينا رسميا لها فقد حكم الإمبراطورية الرومانية بين عامي 364م و375م. وقد سن شرائع نافعة للمسيحيين منها تجديده أمر قسطنطين بالامتناع عن الأعمال القضائية أيام الآحاد وزاد عليه أنه حظر على العمال والقضاة تعقب المسيحيين في تلك الأيام وأمر تكرمة لعيد الفصح أن يخلى سبيل جميع المجرمين في هذا العيد. ومن أوامره أن الاكليريكيين لا يحاكمهم إلا اكليريكيون من مصافهم فلا يحاكم الأسقف مثلاً إلا أسقف نظيره.

تعدد الزوجات في حياة فلنتنيان الأول

وفقا للمؤرخ سقراط، تزوج الإمبراطور فلنتنيان الأول من زوجتين وهما سفيرا وجستينا وذلك بعد أن سن قانونا أباح به تعدد الزوجات تمهيدا لزواجه من جستينا. ولم نجد منه التزاما بشريعة الزوجة الواحدة وفقا للمسيحية المعاصرة.

لمزيد من المعلومات، اقرأ: موسوعة آباء نقية وما بعدها (باللغة الإنجليزية)

هرقل

وجه الإمبراطور مضروبًا على السوليدوس

وجه الإمبراطور مضروبًا على السوليدوس

كان هرقل إمبراطور الإمبراطورية البيزنطية بين عامي 610م و641م. ويذكر هرقل كقوة دافعة لنشر المسيحية في البلقان، وبناءً على طلبه أرسل البابا يوحنا الرابع معلمين ومبشرين مسيحيين إلى مقدونيا وكرواتيا، كما حاول إصلاح الصراع الحاصل في المجتمع والكنيسة حول مجمع خلقيدونية عن طريق اقتراحه الصيغة المونوثيلية.

زنا المحارم في حياة هرقل

تزوج هرقل من ابنة أخته مارتينا عام 613م، وكان يصحبها في جميع حملاته العسكرية. وأنجب منها تسعة أطفال.

الزنا في حياة هرقل

كان لهرقل ابن غير شرعي من علاقة غير مشروعة مع امرأة غير معروفة تاريخيا. وهذا الابن كان اسمه جون أثالاريكوس. ومن العجيب أن هذا الابن انخرط في مؤامرة لخلع أبيه هرقل، غير أن هرقل اكتشف المؤامرة وقام بجدع أنفه وقطع يديه ونفيه إلى جزيرة برينكيبو.

إعطاء العذارى كجزية لملك الفرس

في أعقاب الهزيمة على أسوار أنطاكية، بدأ هرقل بمفاوضة الفرس على عقد اتفاق سلام مقابل ضريبة سنوية مقدارها ألف قطعة من الذهب، وألف من الفضة، وألف ثوب من الحرير، وألف حصان، وألف عذراء، تؤدى سنويًا إلى ملك الفرس؛ وقد دفعت الكنيسة من ثرواتها معظم الضريبة.

لمزيد من المعلومات، طالع كتاب: هرقل: إمبراطور بيزنطة (باللغة الإنجليزية)

شارلمان

شارلمان إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة (الغربية)

شارلمان إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة (الغربية)

كان شارلمان إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة (الغربية) بين عامي 800م و814م، وهو أول إمبراطور روماني مقدس (غربي).

حارب شارلمان السكسون لسنوات عديدة فهزمهم وأدخلهم في المسيحية عام 804م، وأخضع أيضا الآفاريين المقيمين على الدانوب وسيطر على العديد من الدول السلافية. وهكذا تمكن من إنشاء إمبراطورية ضمت معظم الأراضي المسيحية في أوروبا الغربية باستثناء الجزيرة البريطانية، وجنوب إيطاليا وجزء من شمال إسبانيا، حيث كان يجاورها حكم الدولة الأموية في الأندلس.

شارلمان وابنه غير الشرعي بيبان الأحدب

شارلمان وابنه غير الشرعي بيبان الأحدب

في يوم عيد الميلاد عام 800م توجه البابا لاون الثالث إمبراطوراً لما سمي بالإمبراطورية الرومانية المقدسة، واختار الإمبراطور مدينة آخن الألمانية لتكون عاصمته حيث بنى فيها تحف معمارية شتى لايزال قسم منها قائما حتى اليوم.

الزنا وتعدد السراري في بلاط شارلمان

بدايةً، كان شارلمان حين ولادته ابنا غير شرعي لبيبان الثالث (القصير) الذي تزوج أمه برترادا فيما بعد. ولقد كان لشارلمان بخلاف زوجاته الأربع أربع سراري وخامسة لا يعرف طبيعة العلاقة معها وما إذا كانت من سراريه أم مجرد خليلة فحسب. وبصفة عامة، كان لشارلمان عدد كبير من الأبناء غير الشرعيين.

برنارد الحفيد غير الشرعي لشارلمان

برنارد الحفيد غير الشرعي لشارلمان

ومن العجيب أن ابنه البكري بيبان الأحدب شارك في التمرد عليه، فنفاه في عام 792م إلى دير بروم. ولقد كان لبنات شارلمان علاقات غير شرعية وبعضها كانت مع أفراد البلاط الإمبراطوري وأنجبن أحفادا لشارلمان من هذه العلاقات غير المشروعة. ولكن بعد وفاة شارلمان، نفاهن أخوهن لويس الأول من البلاط إلى أديرة الراهبات التي أنشأها شارلمان.

كما كان لأبناء شارلمان علاقات غير مشروعة أيضا وأنجبوا من هذه العلاقات. فعلى سبيل المثال، أنجب بيبان حاكم إيطاليا ابنا غير شرعي وهو برنارد وأوصى له شارلمان بحكم إيطاليا خلفا لوالده.

لمزيد من المعلومات، اقرأ كتاب: شالمان: أباً لقارة (باللغة الإنجليزية)

12345 (1 معدل التقييمات: 5.00 من 5)
Loading...

اترك تعليقا


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.