الرئيسية » أخلاق وقيم » المرأة والخطيئة الأصلية بين الكتاب المقدس والقرآن

المرأة والخطيئة الأصلية بين الكتاب المقدس والقرآن

مارس 8, 2016 1:01 ص القسم: أخلاق وقيم, الخلاص, مختارات

يشير كل من الكتاب المقدس والقرآن الكريم إلى أن الله تعالى بعدما خلق آدم وحواء أسكنهما الجنة. ولكن لما عصيا الله تعالى بأكلهما من الشجرة، أخرجهما الله تعالى منها وأهبطهما إلى الأرض.

ولكن تداعيات الأكل من الشجرة تختلف من الكتاب المقدس إلى القرآن الكريم. فالكتاب المقدس يلوم حواء على الخطيئة أكثر من آدم، أما القرآن الكريم، فيوجه اللوم إلى كل من آدم وحواء على قدم المساواة.

وفي القرآن الكريم، تنتهي عواقب الأكل من الشجرة عند توبة آدم وحواء إلى الله تعالى. أما في الكتاب المقدس، فعواقب الأكل من الشجرة على بني آدم لا تنتهي حتى قيام الساعة، ولا منجى من هذه العواقب إلا بالإيمان بـ”الخلاص” الذي جاء به يسوع أو عيسى بن مريم.

ولقد كان للمرأة نصيب الأسد في هذه العواقب، بخلاف آدم الذي يصوره الكتاب المقدس على أنه ضحية حواء. شاهد هذا الفيديو للتعرف على علاقة المرأة بالخطيئة الأصلية في الكتاب المقدس والقرآن الكريم.

لا تتردد في التفاعل معنا من خلال خدمة "الشات" أو صفحة "اتصل بنا" أو صفحة "عد إلى الإسلام؟" أو عن طريق التعليق على المنشور. نرحب دائما بملاحظاتك ونتطلع إلى الرد على الأسئلة أو الاستفسارات أو التساؤلات أو وجهات النظر التي قد تريد مشاركتها معنا.

4.8
0

فرق شاسع بين عدالة القرآن الكريم وجور الكتاب المقدس الذي لم يأت به موسى ولا عيسى ولا يعرفان عنه شيئا

9.6
المرأة والخطيئة الأصلية بين الكتاب المقدس والقرآن Reviewed by on . يشير كل من الكتاب المقدس والقرآن الكريم إلى أن الله تعالى بعدما خلق آدم وحواء أسكنهما الجنة. ولكن لما عصيا الله تعالى بأكلهما من الشجرة، أخرجهما الله تعالى منها يشير كل من الكتاب المقدس والقرآن الكريم إلى أن الله تعالى بعدما خلق آدم وحواء أسكنهما الجنة. ولكن لما عصيا الله تعالى بأكلهما من الشجرة، أخرجهما الله تعالى منها Rating: 4.8

يسرنا تعليقك

Quran Translations