وصف أم معبد للنبي محمد قبل إسلامها

ما هي أوصاف النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟ وكيف كان خلُقه وخلْقه؟ وكيف كان شكله؟ وكيف كانت ملامحه؟ وكيف كان يمشي؟ وكيف كان يسير؟

استمع إلى وصف أم معبد للنبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل إسلامها، ولكن عليك أن تعلم أننا لا يمكننا وصف النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصفا كاملا لأن خلُقه وخلْقه يعجز عن وصفهما الوصف البشري فقد زكاه – صلى الله عليه وسلم- ربه فقال: “وإنك لعلى خلق عظيم”.

ولذلك، فأخلاقه صلى الله عليه وسلم هي معيار الأخلاق البشرية، فلقد بلغ من الكمال الإنساني ما لم يصله مخلوق من لدن آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

أثناء هجرته صلى الله عليه وسلم، مر النبي محمد وصاحبه أبو بكر ودليلهما عبد الله ابن أريقط على خيمة تسمى خيمة أم معبد، وكانت هذه الخيمة خيمة مشهورة كاستراحة للمسافرين بين مكة والمدينة. فسلموا على أم معبد فرحبت بهم. فلقد نفد شرابهم وطعامهم وابتعدوا عن مكة وبعدت على أسماء، ذات النطاقين، الشقة، فلم تعد تستطيع قطع مسافات طويلة من الكيلومترات حتى تأتي بالطعام والشراب للنبي وصحبه كما كانت تفعل في بداية رحلة الهجرة.

سأل أبو بكر أم معبد: “أما عندك من طعام يا أمة الله؟” فأخبرته أنه ليس لديها طعام لأن زوجها قد خرج بالقطيع. فسألها النبي صلى الله عليه وسلم: “أما عندك من شاة عجفاء؟” فقالت: “هذه شاة خلفها القطيع!” فقال: “ائتيني بها!” فتعجبت من ذلك. ولكنها أتت النبي بهذه الشاة.

شاهد هذا الفيديو لتعرف ماذا صنع النبي محمد وكيف وصفت أم معبد النبي محمد لزوجها بعد مغادرته!

12345 (1 معدل التقييمات: 3.00 من 5)
Loading...

اترك تعليقا


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.