نقاط الالتقاء والافتراق في عيسى بن مريم

يبين الشيخ أحمد ديدات موقف الإسلام من الإيمان بعيسى عليه السلام ونقاط الافتراق والالتقاء مع المسيحية بشأنه عليه السلام. فيقول الشيخ أن عيسى عليه السلام في الإسلام من أولي العزم من الرسل ويوضح أن المسلمين يؤمنون بميلاده المعجز كما يؤمنون بأنه قد ولد بدون أي تدخل ذكري.

ويؤكد الشيخ أن المسلمين يؤمنون بأن الله قد أجرى على يدي المسيح عيسى بن مريم معجزات كثيرة، فلقد كان يحيي الموتى ويُبرأ الأكمه والأبرص ولكن كل ذلك كان بإذن الله.

ويشير الشيخ إلى اختلاف المسلمين مع المسيحيين على توقيت ميلاده عليه السلام. ويقول أن المسيح لم يولد في الخامس والعشرين من ديسمبر كما يدعي المسيحيون ويؤكد أن علماء المسيحية يعلمون ذلك جيدًا. ويشدد على أن الخامس والعشرين من ديسمبر لا يوافق ميلاد المسيح وإنما يوافق ميلاد شئ آخر.

شاهد هذا الفيديو لتعرف من يوافق تاريخ ميلاده يوم الخامس والعشرين من ديسمبر والدليل على ذلك!

12345
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.