قصة اهتداء ريم ميخائيل إلى الإسلام

ريم رمزي ميخائيل من محافظة كفر الشيخ ومن مواليد 1/4/1988. أسلمت ريم منذ ست سنوات، وكتمت إسلامها ثلاث سنوات في بيت أهلها، ثم أشهرت إسلامها واستخرجت بطاقة وأوراق رسمية تثبت إسلامها.

في البداية، كانت ريم ميخائيل من خدام الكنيسة حيث كانت تحب الخدمة في الكنيسة كما كانت تواظب على الحضور إلى الكنيسة. وكانت ريم معلمة دين في كنيسة مارجرجس بمحافظة كفر الشيخ.

كان لدى ريم فضول للتعرف على الإسلام منذ نعومة أظفارها. ولكن بدأت قصة إسلامها عندما كانت في السنة الأولى بالجامعة، فلقد كانت تواجه أسئلة في الدين ولم تجد جوابا لهذه الأسئلة. كما ضاقت ريم ذرعا بالكنيسة في هذه الفترة. فظنت ريم أن ذلك ربما سببه بعدها عن الكنيسة. فعزمت ريم على التقرب من الكنيسة والعمل على ذلك.

فعملت ريم خادمة دين في الكنيسة وكان لها أنشطة دينية عديدة فيها. وكانت تحاول المواظبة على الحضور إلى الكنيسة. وكان لريم أصدقاء في الجامعة دأبوا على سؤالها عن الدين المسيحي ولكنها لم تكن تستطع الإجابة عليهم وبل وكانت تشعر بالخزي عند توجيه هذه الأسئلة. وبدأ هؤلاء الأصدقاء يشجعون ريم على اعتناق الإسلام.

شاهد هذا الفيديو للتعرف على قصة اعتناق ريم الإسلام!

12345 (3 معدل التقييمات: 3.67 من 5)
Loading...

اترك تعليقا


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.