قصة إسلام ميرنا عادل حنا اسكندر

ميرنا عادل حنا اسكندر تبلغ من العمر 18 عامًا. أسلمت منذ عام 2006م. بدأت ميرنا عادل رحلتها إلى الإسلام عن طريق جارتها المسنة المسلمة، التي كانت تتناقش معها حول الإسلام، وكانت ميرنا تحاول اقناعها بأن الإسلام ليس الدين الحق.

ومع ذلك، تغير انطباع ميرنا نسبيًا عن الإسلام وعن رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم-عندما أخذت من جارتها المسلمة كتابًا في السيرة النبوية. وجاءت المرحلة التالية من خلال مدرس ميرنا المسلم المتزوج من مسيحية اهتدت إلى الإسلام. تعجبت ميرنا من اهتداء زوجته المسيحية إلى الإسلام وطلبت منه تعريفها بالإسلام من باب العلم بالشيء.

وبعد ذلك، بدأت ميرنا القراءة عن الإسلام في الكتب وعبر الإنترنت، كما بدأت التعرف على القرآن الكريم وقراءته. ومن هنا، كانت البداية!

شاهد هذا الفيديو للتعرف على قصة اهتداء ميرنا عادل حنا اسكندر إلى الإسلام والمعاناة التي تعرضت لها جراء إصرارها على اعتناق الإسلام رغم حداثة سنها!

12345
Loading...

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.