الإعجاز العلمي في القرآن الكريم (بدء الخلق ونهايته وإعادته)

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم (بدء الخلق ونهايته وإعادته)

يقول الله تعالى في القرآن الكريم:

أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (الأنبياء 30:21)

ويقول تعالى:

ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (فصلت 11:41)

ولكن ما الشواهد العلمية على صحة نظرية الانفجار العظيم؟

كما يقول تعالى:

وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (الذاريات 47:51)

وماذا بعد اتساع الكون؟

ويقول تعالى:

يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (الأنبياء 21:104)

وأخيرا، يقول تعالى:

يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (إبراهيم 48:14)

وهل تبدل الأرض إلى أرض أخرى والسماوات إلى سماوات أخرى فعلا؟

شاهد هذا الفيديو للتعرف على مظاهر الإعجاز العلمي في الآيات القرآنية السابقة وكيف بدأ الله تعالى الخلق وكيف سينهيه وكيف سيعيده!

شاهد أيضا:

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم (قيام الساعة)

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم (ظلمات البحر)

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم (خلق السماوات والأرض في ستة أيام)

12345
Loading...

اترك تعليقا